أخبار عاجلة

آخر الأخبار

التصاريح والأسعار والإرهاب.. ثالوث أخفى «موائد الرحمن» من شمال سيناء

التصاريح الأمنية والزيادة الضخمة في الأسعار والوضع الأمني المتأزم، ثالوث ضرب "موائد الرحمن" بمحافظة شمال سيناء، في مقتل. الأمر الذي حول الموائد العامة إلى موائد منزلية ينظمها من لديه قدرة مادية عالية.  

 

الموائد التي كانت تنتشر في طول البلاد وعرضها، شكا كثيرون من المتطوعين إنه بات اليوم من العسير تنظيم واحدة منها لصعوبة الحصول على تصريح أمني وتزايد الأسعار للضعفين، في محافظة تعاني الأمرين من تزايد الأعمال الإرهابية.

 

أحمد سالم، متطوع من سكان مدينة بئر العبد، يقول إنه حتى موائد الرحمن التي كنا ننظمها لوجه الله تعالى، لم يتركوها على حالها، بدعوى ضرورة استخراج تصريح أمني لإقامتها.

يضيف: "طبعا تجنبا لوجع الرأس و"س وج " لم نقيم المائدة السنوية في مدينة بئر العبد".

 

وتابع سالم " أصبح الأكل كمان عايز تصريح أمني، عايزين يعرفوا بنطبخ إيه وبنجيب الأكل من فين، مضيفًا أن يعتقد أن في تشديد التصاريح الأمنية منع موائد الرحمن.

 

فيما يرى سامي أبو كامل، متطوع، أن تراجع إقامة موائد الرحمن وخاصة التي كانت تقام بجوار محطة الأتوبيس بمدينة بئر العبد، يعود لارتفاع الأسعار بشكل جنوني هذا العام بالنسبة للحوم والدواجن فأسعارها "ولّعت وبقت 3 أضعاف"، وبعد ما كانت بتكلف حوالي 150 ألف جنيه طوال شهر رمضان لحوالي 100 شخص، أصبحت تطلبت الآن حوالي 350 ألف هذا العام فتم التراجع عنها.

 

من جهته، يقول عاطف سليمان، إن هناك طرق بديلة لموائد الرحمن في شمال سيناء من خلال بتقديم المساعدات للمحتاجين، وتنوّعت طرق التكافل الاجتماعي بين مركز وآخر، طبقًا لظروف كل منطقة وعاداتها، في ظل ظروف أمنية استثنائية يعيشها سكان المحافظة.

 

وأضاف أنه على الرغم من اختفاء موائد الرحمن في شمال سيناء للظروف الأمنية، إلا أن العادات والتقاليد صنعت أنماطا تشابه فكره موائد الرحمن، خاصة في الشيخ زويد ورفح، والعريش وهي فتح دواوين العائلات للغرباء قبل أذان المغرب.

 

أما مركز ومدينة بئر العبد غرب سيناء، فيقول محمود سمري، إن الأهالي يقومون بوضع الموائد قرب الطريق الدولي "العريش – القنطرة شرق" لاستضافة الغرباء والمسافرين وقت المغرب، وتوزيع التمور والعصائر والمرطبات عليهم.

 

وعن مدينة العريش، تقول بسمة محمود، إن عشرات النشطاء يشاركن في مبادرات خيرية، حيث يقومون بجمع الوجبات الجاهزة والمواد الغذائية من المتبرعين بالبيوت، وإعادة تجهيزها وتوزيعها على البيوت المحتاجة، مشيرة إلى إن تلك المبادارات لاقت نجاحًا ملحوظًا، في شهر رمضان خلال العام الماضي والجاري.

 

تابع أخبار مصر

 

إقرأ الخبر من المصدر : مصر العربية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى سعر الدولار اليوم فى البنوك السبت 1-7-2017 والسوق السوداء وأسعار الدولار فى العام المالي الجديد