المخلافي: يجب وقف تلقي الحوثيين السلاح الإيراني عبر الحديدة

MSN Saudi Arabia 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
© Alyaum قدمت بواسطة

اتهم عبدالملك المخلافي، وزير الخارجية في الحكومة الشرعية اليمنية، أمس، ميليشيا الحوثي والمخلوع صالح، «بنهب المعونات واستخدام ميناء الحديدة، غربي اليمن، لتلقي السلاح من إيران».

وأكد المخلافي، خلال لقائه ماثيو تويلر، سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى اليمن، على «ضرورة وقف نهب الميليشيا للمعونات واستخدامها لميناء الحديدة لتلقي الدعم والسلاح من ايران للاعتداء على الشعب اليمني وعلى المملكة العربية السعودية». حسب ما افادت وكالة الانباء الرسمية (سبأ).

وثمن وزير الخارجية اليمني ، البيان الصادر عن دول مجموعة الـ 18 الراعية للتسوية في اليمن «والذي يدين الاعتداء الذي استهدف إسماعيل ولد الشيخ، مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، في صنعاء من قبل عناصر تابعة للانقلابيين ويحملها مسؤوليته».

وأضاف: «إن هذا الحادث الإجرامي لن يثني الحكومة عن مسعاها للتوصل الى حل سلمي مستدام للصراع في اليمن»، مؤكدا على استمرارها في دعم المبعوث الاممي حتى يتحقق ذلك بدعم من الدول الراعية ووفقا للمرجعيات الثلاث المتفق عليها.

من جانبه، أشاد السفير الأمريكي، «بالدعم والتأييد المستمر الذي تقدمه الحكومة اليمنية للمبعوث الاممي، مشيرا إلى ضرورة استمراره وضرورة استمرار التواصل والتنسيق بين الحكومتين اليمنية والامريكية في مجال مكافحة الإرهاب ووقف التدخلات الإيرانية في اليمن والمنطقة.»

تقدم للجيش بتعز

تقدمت قوات الشرعية اليمنية والمقاومة المدعومة من التحالف العربي بقيادة المملكة في تعز حيث حققت اختراقا بالسيطرة على مواقع مهمة شرق المدينة، إضافة لمساحات واسعة في منطقة القصرالجمهوري.

ومن شأن هذا التقدم أن يضيف مكاسب ميدانية لمعسكر الشرعية بفتح الباب أمام استعادة مناطق إستراتيجية ستغير خارطة السيطرة في اليمن.

مصادر عسكرية قالت إن هذا الإنجاز سيغير الخارطة الجغرافية للمواجهة في ظل تقدم قوات الشرعية شرقا باتجاه معسكر قوات الأمن الخاصة والمرتفعات الشرقية.

ومع استمرار المواجهات عند الأجزاء الجنوبية الشرقية لمعسكر التشريفات، بإسناد من طائرات التحالف لتغطية تقدم قوات الشرعية، تم قصف معسكر قوات الأمن الخاصة وتلال السوفيتيل والسلال والجعشاء التي تمثل تهديدا مباشرا لقوات الشرعية المتمركزة في القصر والتشريفات.

الأصابع الإيرانية

أكد مندوب اليمن الدائم لدى مجلس الأمن «أن الإرهاب الذي تمثله ميليشيا الحوثي وداعش والقاعدة تديره أصابع خفية من المخابرات الإيرانية.وقال مندوب اليمن لدى مجلس الأمن خالد حسين اليماني: «إن الإرهاب الذي تمثله ميليشيا الحوثي وداعش والقاعدة والذي تديره أصابع خفية في المخابرات الإيرانية يحيل حياة شعوبنا إلى كابوس، وأضاف في إحاطته المقدّمة لمجلس الأمن أمس: «لقد صادر الانقلاب في اليمن حلم اليمنيين الذي صاغوه في مخرجات الحوار الوطني في بناء دولتهم الاتحادية الديمقراطية التي يتقاسم فيها أبناؤها السلطة والثروة على قدم المساواة».

من جهة أخرى سيطرت قوات تابعة للتحالف العربي، أمس الأربعاء، على مطار عدن الدولي، جنوبي اليمن، وسلّمته رسميًّا لإدارة الأمن، وذلك بعد اندلاع اشتباكات محدودة فيه أودت بحياة شخص واحد على الأقل.

تنديد بقتل الصحفيين

ندّدت المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) ايرينا بوكوفا بإقدام الميليشيات على قتل ثلاثة مصورين صحفيين وإصابة اثنين آخرين بجروح في هجوم على مدينة تعز في الـ26 من شهر مايو الجاري.

وقالت المسؤولة الأممية في بيان نشرتهُ وكالة الأنباء اليمنية أمس: «أدين الهجوم الذي أودى بحياة الصحفيين، تقي الدين الحذيفي ووائل العبسي وسعد النظاري، وأدعو الجميع إلى احترام اتفاقيات جنيف التي تؤكد الوضع المدني للصحفيين وتصف الجرائم التي تستهدف وسائل الإعلام خلال النزاعات بأنها جرائم حرب».

على صعيد آخر، أعلنت منظمة الصحة العالمية، أمس الأربعاء، ارتفاع عدد الوفيات جراء الإصابة بوباء الكوليرا في اليمن إلى 532 حالة.

وقالت المنظمة، في حسابها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: إنه حتى الآن تم الإبلاغ عن أكثر من 65 ألف حالة يشتبه في إصابتها بالكوليرا في 253 مديرية باليمن.

إقرأ الخبر من المصدر : MSN Saudi Arabia

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق