آخر الأخبار

رئيس فنزويلا للمتظاهرين: عودوا إلي منازلكم وإلا سنواجهكم بالسلاح

رئيس فنزويلا للمتظاهرين: عودوا إلي منازلكم وإلا سنواجهكم بالسلاح
رئيس فنزويلا للمتظاهرين: عودوا إلي منازلكم وإلا سنواجهكم بالسلاح

كتب – محمد على:

 هدد الرئيس الفنزويلي “نيكولاس مادورو” خلال تصريحاته صباح يوم الأربعاء المتظاهرين في البلاد، بأستخدام السلاح في مواجهة التظاهرات العنيفة والتي تضرب “فنزويلا” خلال الشهور الماضية.

وجاءت التصريحات التي أدلى بها “نيكولاس مادورو” خلال جلسات مناقشة عقدها مع أفراد من الحكومة ومن مجلس النواب من أجل بحث بعض التعديلات الدستورية والتي في الأغلب سوف تزيد من قبضة “الرئيس والحكومة” على السلطة في “كراكاس” خلال الأيام المقبلة.

الرئيس الفنزويلي خرج للجماهير وللأنصار وقال خطاب مطولًا، سوف نرصد أبرز عناوين هذا الخطاب خلال السطور القادمة.

البداية كانت مع تصريح مثير للجدل، حيث وجه “مادورو” كلامه إلي المعارضين وإلي المتظاهرين وطالب منهم العودة إلي منازلهم وإلي الهدوء التامة قائلًا “في حالة شهدت البلاد بعض الفوضي، فان رد فعل الحكومة سيكون أستخدام السلاح لتهدئة الأجواء وإلي أجبار الجميع على أحترام الشرعية واحترام القوانين”.

وأضاف الرئيس الذي تشهد بلاده أزمات طاحنة في الوقت الحالي وقال ” على الأغلب، فإن البعض يعتقد بان سكوت الحكومة هو ضعف أو ما شابه ذلك، ولكن هذا غير صحيح، الحكومة تحاول ألتزام ضبط النفس إلي أقصى درجة قبل أتخاذ أي إجراءات من شأنها أن تجعل البلاد تدخل في نفق مظلم، وهو الأمر الذي ترفضه القيادة السياسية في فنزويلا على حد تعبيره.

والجدير بالذكر، أن فنزويلا تشهد احتجاجات كبيرة منذ أكثر من ثلاث شهور، الأمر الذي أدى إلي سقوط ما يقارب الـ80 قتيل في الاشتباكات المستمرة بين قوات الجيش والشرطة وبين المتظاهرين في كراكاس.

ويذكر أيضًا، بأن البلاد حاليًا تشهد أسوا أزمة أقتصادية في تاريخ “فنزويلا”، حيث يتوقع صندوق النقد الدولي أن يصل معدل التضخم إلي 160% مع نهاية هذا العام، مع وجود أزمات حادة تتمثل في نقص “الغذاء والدواء” على الرغم من كونها تملك أكبر إحتياطي نفط في العالم.

التعليقات

إقرأ الخبر من المصدر : الشاهد نيوز

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مشروع قرار أمريكي في مجلس الأمن يفرض عقوبات مشددة على كوريا الشمالية
التالى واشنطن بوست: مطاردة الإمارات لأعدائها تشكل صداعا لأمريكا